الخليج

رغم الإفراج عنهن.. المعتقلات السعوديات رهن الأساور الالكترونية 

167 قراءة | 13:07

أفاد حساب "سعوديات معتقلات" على موقع "تويتر"، اليوم أن السلطات السعودية تُخضع الناشطات المعتقلات المفرج عنهن مؤقتاً لإقامة جبرية.

وفي سلسلة تغريدات، ذكر الحساب أن السلطات السعودية تفرض الإقامة الجبرية على السيدات اللاتي أُفرج عنهن مؤخرًا بشكل مؤقت، لمنعهن من مغادرة المملكة، ومنع أي جهة حقوقية أو إعلامية إجراء مقابلة معهن، خشية فضح ما تعرضن له من انتهاكات شملت إساءة المعاملة والتعذيب والتحرش.

وكشف الحساب أن سلطات المملكة تضع الأساور الإلكترونية في أقدام كلٍّ من الناشطات "رقية المحارب، وعزيزة اليوسف، وإيمان النفجان، وهتون الفاسي، وأمل الحربي، وعبير النمنكاني، وشدن العنزي، وميساء المانع"، وذلك بغية مراقبة تحركاتهن.

وأكّد الحساب أنّ فرض الإقامة الجبرية على السيدات المفرج عنهن مؤقتًا يعد "انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان ومصادرة للحرية واستمرار لسياسة القمع الممنهج".