العالم

26/04/2019

جمعة عاشرة للجزائريين رغم التحقيق بملفات الفساد

للجمعة العاشرة على التوالي، احتشد آلاف الجزائريين اليوم في العاصمة الجزائر مطالبين برحيل النخبة الحاكمة ورموز النظام السابق.

هتافات المحتجين طالت مجدداً رؤوس الفساد في عهد الرئيس المستقيل بوتفليقة، داعية العدالة لاستكمال تحقيقاتها بكل استقلالية لكشف كافة ملفات الفساد.

وللمرة الأولى منذ الحراك ظهرت شعارات تطالب بالقبض على السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري السابق، باعتباره "رئيس العصابة" التي ترفض مغادرة الحكم.

وقد عمدت السلطات الجزائرية إلى وقف حركة مترو الأنفاق وقطارات الضواحي في العاصمة.

وتزامنت مظاهرات اليوم مع فتح القضاء الجزائري مجموعة من ملفات الفساد، إذ ذكرت وسائل إعلام حكومية أنَّ السلطات ألقت القبض على أغنى رجل أعمال جزائري وأربعة مليارديرات آخرين مقربين من بوتفليقة هذا الأسبوع، في إطار تحقيق لمكافحة الفساد.‎
 

إقرأ المزيد في: العالم