خاص العهد

20/04/2019

على حب الإمام


تصوير: موسى الحسيني

يُحكى أنه مع بدايات العمل المسلح للمقاومة كان هناك خياط، وكان هذا الخياط يعمل على تصليح الثياب العسكرية للأخوة المجاهدين بلا مقابل، وكانت الصلوات على محمد وآل محمد تخرج من دكانه حيث كان يعمل.

أحد الأخوة المستفيدين من خبرته سأله عمّا يتوجّب تقديمه اودفعه لقاء تصليح أيّ قطعة ثياب، فكانت الإجابة مختصرة: "صلاة على محمد وآل محمد.." ليصبح الحاج معروفًا بلقب "خياط صلواتي".

وعلى المنوال نفسه، اجتمعت مجموعة من الإخوة قبل عام على فكرة تقديم هدية من الإمام المهدي (عج) لمنتظري ظهوره إحياءً لذكرى ولادته المباركة، فكانت المبادرة العام الماضي بتقديم ربطة خبز في أكثر من دكان للراغبين بها هدية من صاحب الزمان(عج).

أما هذا العام ونظرًا للظروف التي نعيشها والحاجة إلى المواصلات والانتقال عبر وسائل النقل، أُطلقت مبادرة نوعية تحت عنوان: "تاكسي على حبّ الإمام..، فزُّينت السيارات بألوان الفرح، وجُهّزت السكاكر للمناسبة. اليوم هو الموعد. ستلتقون بهم حتمًا.. فمن يا تُرى سيكون صاحب الحظ الذي سيتنقّل على حب الإمام؟

أصحاب المبادرة كتبوا في منشور لهم "تاكسي على حبّ الإمام.. هدية صاحب العصر والزمان(عج) بمناسبة مولده الشريف إحياءُ ذكر أهل البيت (ع) ما بكلّف، شي رمزي للعيلة بيدخل السرور على قلبهم وقلب الإمام!".

 

إقرأ المزيد في: خاص العهد

خبر عاجل