العالم

موسكو: الإرهابيون يحضّرون لمسرحيَّة كيميائي جديدة في إدلب

310 قراءة | 14:50

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن موسكو تراقب الوضع في إدلب السورية عن كثب، كاشفة أن مسلحي "هيئة تحرير الشام" وهي تنظيم "النصرة" سابقا، يحضّرون هناك لهجوم كيميائي مفبرك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: "نراقب الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب​عن كثب، الإرهابيون الناشطون هناك من "هيئة تحرير الشام" حلفاء "النصرة" لا يتوقفون عن الاستفزازات ضد القوات الحكومية وقد تم تسجيل 460 حادثا منذ بداية العام وبلغت حصيلة ضحايا هذه الاستفزازات 30 قتيلا و100 مصاب".

وأضافت زاخاروفا:"ما يثير قلقنا هو المعلومات التي تصلنا حول تحضير مسلحي "هيئة تحرير الشام" بمساعدة من "الخوذ البيضاء" لمسرحية جديدة باستخدام أسلحة كيميائية، يلقون مسؤوليتها على القوات الحكومية".

كما أكدت زاخاروفا تمسّك روسيا بضرورة تسليم كافة المسلحين الأجانب الناشطين في سوريا وذويهم للسلطات السورية في دمشق.

وأضافت زاخاروفا: "تجب الإشارة إلى وجود بعض الاختلاف في الآراء داخل المعسكر الغربي حول قضية المسلحين والإرهابيين الأجانب في سوريا والعراق".

وأضافت: "انطلاقا من تصريحات القيادة الأميركية يبدو أن واشنطن بدأت بالضغط على الدول الأوروبية لإجبارها على الاهتمام بمصير الإرهابيين من مواطنيها، فيما الموقف الأصح من الناحية القانونية والذي يصر عليه الجانب الروسي يكمن في ضرورة تسليم كل المسلحين والإرهابيين المتبقين في سوريا لسلطات الشرعية في هذا البلد".