العالم

بوتين: سنردّ على نشر الصواريخ الأميركية في العالم

134 قراءة | 09:04

تعهّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باتخاذ إجراءات فعالة ردا على انتشار الصواريخ الأميركية في مناطق العالم المختلفة، لافتًا في الوقت نفسه إلى انفتاح روسيا للحوار مع الولايات المتحدة.

وقال بوتين في مقابلة مع التلفزيون الصربي عشية زيارته لصربيا "بالحقيقة تتبع الولايات المتحدة عمليا نهجا يرمي إلى إزالة نظام الاتفاقات الدولية في مجال السيطرة على الأسلحة التي تكتف أيديها فيما يخص زيادة قدراتها العسكرية، أو تحاول تطبيقها بصورة اختيارية أي في الأبعاد التي تتماشى مع مصالحها".

وشدد بوتين على أن "الإعلان عن نيتها الانسحاب من معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتعددة المدى أصبح حلقة جديدة في سلسلة طويلة لمثل هذه الأعمال، ومن الواضح أن تداعيات هذه السياسة ستكون أكثر سلبية".

وتابع الرئيس الروسي "إننا بالطبع لن نغض الطرف عن انتشار الصواريخ الأميركية التي تمثل تهديدا مباشرا لأمننا، سنكون مضطرين لاتخاذ إجراءات جوابية فعالة ردا على ذلك".  

وفي مقابلة ثانية مع صحيفتي "بوليتيكا" و" فيتشيرني نوفوستي" الصربيتين، أشار بوتين إلى أن "روسيا كدولة مسؤولة وحكيمة لا تهتم باندلاع سباق تسلح جديد"، وقال "على الرغم من إعلان الولايات المتحدة نية الانسحاب من المعاهدة، إلا أننا منفتحون على مواصلة الحوار حول سبل الحفاظ عليها، وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي أرسلنا مجموعة من الاقتراحات الدقيقة بهذا الشأن، ونحن مستعدون لحديث جدي حول كل الأجندة الاستراتيجية بين بلدينا".