العالم

غريفيث: أطراف الأزمة اليمنية تحرز تقدمًا رغم الصعوبات

257 قراءة | 10:04

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتين غريفيث اليوم أن أطراف الأزمة تحرز تقدمًا رغم الصعوبات.

وقال المبعوث الأممي في حديث لوكالة "سبوتنيك": "رجالنا كانوا في المكان يوم 22 كانون الأول/ديسمبر، أي بعد ثمانية أيام من إبرام اتفاق ستوكهولم، أعتقد أن التقدم ملحوظ وقد توصل مجلس الأمن إلى نفس النتيجة"، وأضاف "مع ذلك، كان من الصعب إقامة السَّلام في الحُديدة بعد حرب طويلة، حيث أن هذا هو أول اتفاق من هذا النوع خلال عامين".

وأشار المبعوث الخاص أيضًا إلى أن أعضاء اللجنة الآن في الحديدة، يجتمعون مع القيادة العامة للأمم المتحدة، معربًا عن أمله في أن "يتم في غضون يوم أو يومين وضع خطة نشر عمليّة للقوات الدولية".

وتابع غريفيث "لدينا اتفاق بسيط للغاية، حيث تكون الأمم المتحدة وأنا وسطاء فيه بين الأطراف، وستجري جولات أكثر من المفاوضات في الأشهر المقبلة، لذلك ليس لدينا مشاكل في الشكل، والصعوبة الوحيدة الآن هي التوصل إلى اتفاقات".