فلسطين

الاحتلال يعتقل منفّذ عملية "جفعات أساف" وآخرين في الضفة الغربية

321 قراءة | 10:33

نفذت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت 15 فلسطينيًا بينهم منفذ عملية "جفعات أساف" الأسير المحرر عاصم البرغوثي، شقيق الشهيد صالح، وذلك عقب اقتحام قرية أبو شخيدم شمال غرب رام الله.

وبحسب صحيفة "هآرتس" الصهيونية، فإن البرغوثي اعتقل داخل منزل عميل للمخابرات "الإسرائيلية" في قرية أبو شخيدم، وكان بحسب مزاعم جهاز الشاباك "يخطط لتنفيذ المزيد من عمليات إطلاق النار في الضفة، حيث تم العثور على أسلحة وذخيرة ومعدات للرؤية الليلية".

وفي محافظة رام الله، اعتقل جيش الاحتلال ثمانية فلسطينيين خلال اقتحامه مناطق متفرقة من المحافظة ضمنهم 5 مواطنين خلال اقتحام قرية أبو شخيدم.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أوس ناصر مرار من منزله في قرية بدرس غرب رام الله، ومجد سمير الخواجا من نعلين، وفايق الترمساني من مخيم الأمعري.

وفي محافظة بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فجار جنوب المحافظة ودهمت عدة منازل ومدرسة السماقة الجديدة قيد الإنشاء، واعتقلت ثلاثة شبان هم أمين محمود ثوابتة وعلي محمود طقاطقة وراضي صلاح طقاطقة، كما اقتحمت بلدة تقوع واعتقلت الفتى مؤيد عبد الله العمور من منزله.

وسلّم جنود الاحتلال استدعاءً للشاب رأفت خالد صباح من الخضر والأسير المحرر عيد موسى أبريوش من دورا جنوب الخليل.

وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عرابة جنوب غرب جنين ومركة، واقتحمت مدينة نابلس ودهمت عدة مناطق من بينها قرية عراق بورين جنوب نابلس، إضافة إلى اقتحامها مدينة قلقيلية.